أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / لجنة التفاوض في وادي بردى النظام استهدف وفده وأسقط العلم بنيرانه | 12 يناير 2017م

لجنة التفاوض في وادي بردى النظام استهدف وفده وأسقط العلم بنيرانه | 12 يناير 2017م

لجنة التفاوض في وادي بردى: النظام استهدف وفده وأسقط العلم بنيرانه | 12 يناير 2017م
استهدف نظام الأسد وفده الذي دخل إلى #وادي_بردى برفقة لجنة التفاوض لأجل رفع علم النظام على منشأة نبع الفيجة، والبدء بتنفيذ بنود الاتفاق الذي كان يفترض أن يفضي إلى تسوية تقضي بخروج من لا يرغب بالمصالحة إلى إدلب.

ودخل الوفد إلى وادي بردى متوجها إلى #عين_الفيجة برفقة لجنة التفاوض التي اجتمعت مع ممثلي النظام “العميد قيس فروة قائد الحرس الجمهوري، ومحافظ ريف دمشق، وهمام حيدر أمين حزب البعث، ومسؤول من مكتب الأمن القومي مندوبا عن علي مملوك، وقائد شرطة دمشق.

وعُقِد الاجتماع في التاسعة صباحا رغم تواصل الاشتباكات وعشرات الغارات من الطيران الحربي والمروحي على وادي بردى، وعقب انتهاء الاجتماع دخل الوفد مع لجنة التفاوض للبدء بتنفيذ أولى البنود، وهو رفع علم النظام على منشأة نبع الفيجة، وبعدها يتوقف القصف والحملة العسكرية على وادي بردى.

ولدى وصول سيارات الوفد ظُهراً إلى مشارف عين الفيجة فتحت قوات النظام في الحرس الجمهوري بأمر من قائده “قيس فروة” نيرانها على السيارات، أعقبها قصف بقذائف الهاون على مكان تواجد الوفد، ما أسفر عن احتراق السيارات.

ورغم ذلك خاطر البعض برفع علم النظام في سبيل إيقاف إطلاق النار، إلا أن قوات النظام استهدفت العلم بالرشاشات الثقيلة حتى أسقطته، منهية بذلك الاتفاق ودون إبداء أو توضيح أي سبب، ما يجعل الوضع الميداني في وادي بردى مستمرا بالمعارك والقصف الذي لم يتوقف حتى لحظة كتابة هذا الخبر.

وأجبر قصفُ النظامِ الوفدَ على الاختباء لساعات، إلى أن تمكّن الثوار من تأمين وصول الوفد إلى منطقة آمنة قبيل خروجهم من وادي بردى.

عن محمد أبو يمان

شاهد أيضاً

فيلق الرحمن | شاهد لحظة عطب كاسحة ألغام لقوات الأسد على جبهة عين ترما في الغوطة الشرقية

#أخبار_جوبر #فيلق_الرحمن | عطب كاسحة ألغام لقوات الأسد على جبهة #عين_ترما في #الغوطة_الشرقية .

اترك رد