أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / دمشق مازالت عطشى لليوم 35 على التوالي

دمشق مازالت عطشى لليوم 35 على التوالي

#دمشق | مازالت أحياء العاصمة #دمشق_عطشى لليوم 35 على التوالي نتيجة إنقطاع تام لأهم مصادرها المائية المتمثلة بمياه #عين_الفيجة، جراء خروج منشأة النبع عن الخدمة بشكل نهائي، بعد تعرضها للقصف ومحيطها من قبل “قوات الأسد” وميليشيا “حزب الله اللبناني” في إطار الحملة العسكرية التي تشنها على منطقة #وادي_بردى.
.
فيما يواجه سكان العاصمة صعوبات كبيرة في تأمين المياه، نتيجة قلة الموارد المائية البديلة.
.
الأسد الذي حرم سكان دمشق من الفيجة، تعجز حكومته عن تأمين بدائل تكفي أكثر من 6 ملايين يقطنون العاصمة، حيث لجأت لتوزيع صهاريج مياه صالحة للشرب داخل أحياء المدينة، ناهيك عن قيام معظم المساجد والحدائق العامة التي تحوي أبار فيها، بتخديم الأحياء السكنية رغم طاقاتها الضعيفة، من جهتها مؤسسة المياه تقوم بضخ المياه ( غير صالحة للشرب ) عبر الشبكة للأحياء السكنية وفق برنامج معلن وعلى فترات متفاوته تصل مرة كل خمس أيام، دون أن يتمكن معظم قاطني هذه الأحياء من تعبئة خزاناتهم إما لضعف الضخ أولتزامنه مع إنقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة.
.
من جهة ثانية ما زال تحكم مافيات وتجار الأزمات المدعومين من قبل أجهزة النظام الأمنية ومتنفذين في السلطة، مستمرا” من خلال إستغلالهم لحاجة الناس للمياه حيث يفرضون أسعار مرتفعة لبيع البرميل الواحد ( الاستعمال ) والذي يبدأ سعره من 1500 ل.س ويتجه صعودا” حسب المنطقة وبعدها وسهولة أوصعوبة الوصول إليها نتيجة الحواجز الأمنية التي تعيق تنقلها داخل بعض أحياء العاصمة.

مكتب دمشق الإعلامي


صورة تظهر صهريج يقوم بتوزيع المياه على الأهالي في أحد أحياء دمشق.

عن محمد أبو يمان

شاهد أيضاً

انفجار منصة اطلاق صواريخ “فيل” في فرع الشرطة العسكري في حي القابون بالعاصمة دمشق

#دمشق انفجار منصة اطلاق صواريخ “فيل” في فرع الشرطة العسكري في حي #القابون قبل قليل.

اترك رد