أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / التوصل إلى اتفاق جديد في وادي بردى بريف دمشق

التوصل إلى اتفاق جديد في وادي بردى بريف دمشق

توصلت الفعاليات العسكرية والمدنية في منطقة وادي بريف دمشق الغربي الشمالي، إلى اتفاق جديد مع نظام الأسد، ينص على وقف إطلاق النار في المنطقة.

وأفاد الناشط الإعلامي “معاذ القلموني” لـ”أورينت نت” بانطلاق جولة مفاوضات جديدة بين ممثلين عن وادي بردى ونظام الأسد، مساء أمس الجمعة، مشيراً إلى تجديد الاتفاق الذي أبرم مؤخراً بوساطة ألمانية، يقضي بوقف إطلاق النار ووقف العملية العسكرية على قرى وادي بردى، ودخول ورشات الصيانة تباعاً إلى منشأة “نبع عين الفيجة”، وخروج من يرفض التسوية في المنطقة إلى شمال سوريا.

ونفى “القلموني” ما تروجه وسائل إعلام النظام عن سيطرة ميليشيا حزب الله على نبع عين الفيجة، موضحاً أن ورشات الصيانة برفقة قناة تلفزيونية دخلت صباح اليوم النبع، لرفع علم النظام والبقاء في منشأة النبع، على أن تدخل فرق الهلال الأحمر لنقل الجرحى.

هذا وشهدت منطقة وادي بردى هدوءاً نسبياً منذ أمس الجمعة، بعد توقف عمليات الاقتحام والقصف والتي بدأت قبل 38 يوماً من قبل ميليشيا “حزب الله” اللبناني وقوات الأسد.

يشار أن الفعاليات المدنية والعسكرية في وادي بردى توصلت مؤخراً إلى اتفاق مع مسؤولين في النظام برعاية وفد ألماني، لكن قوات النظام وحزب الله لم تلتزم به، وتابعت حملتها العسكرية على الوادي، حيث أدّت الحملة العسكرية إلى  خروج نبع الفيجة المغذي للعاصمة دمشق عن الخدمة منذ بداية الحملة، إضافة لمقتل وجرح عشرات المدنيين ودمار واسع في قرية عين الفيجة.

المصدر : أورينت نيوز

عن محمد أبو يمان

شاهد أيضاً

مقتل الدكتورة وعضو المجلس الوطني السوري سابقاً “عروبة بركات” وابنتها الصحفية الشابة حلا في شقتهم في إسطنبول في ظروف غامضة

مقتل الدكتورة وعضو المجلس الوطني السوري سابقاً “عروبة بركات” وابنتها الصحفية الشابة حلا في شقتهم …

اترك رد