أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / بعد أن دمرها إرهاب الأسد وادي بردى بدء مرحلة “التهجير” الفعلي

بعد أن دمرها إرهاب الأسد وادي بردى بدء مرحلة “التهجير” الفعلي

بدء خروج الدفعة الأولى من الحافلات الآن من #وادي_بردى بإتجاه #أدلب
‏العدد الإجمالي للحافلات حوالي 56 حافلة
العدد التقريبي لمن سيخرج 2100 شخص
عدد الجرحى من الحالات الحرجة حوالي 70 حالة
#وادي_بردى

حيث بدأت عملية تهجير ثوار وجرحى منطقة وادي بردى باتجاه محافظة إدلب ضمن إطار سياسة التغيير الديموغرافي التي تنتهجها قوات الأسد برفقة حزب الله الإرهابي، كما وسيغادر المنطقة كافة الرافضين للمصالحة، علما أن الضامن لهذا الخروج هو الهلال الأحمر.

وكانت 4 باصات دخلت إلى قرى المنطقة يوم أمس، ودخل اليوم 56 باصات أيضا، لنقل الجرحى من داخل قرى المنطقة كمرحلة أولى، على أن يتم توافد المزيد منها خلال الساعات القادمة تمهيدا لبدء التهجير.

وتأتي عملية التهجير بعد اتفاق لجنة التفاوض الممثلة عن أهالي وادي بردى وثوارها مع نظام الأسد على عدو بنود، أولها وقف إطلاق النار وكافة الأعمال العسكرية في المنطقة، وتلا ذلك دخول عشرين عنصرا من قوات الأسد إلى منشأة نبع الفيجة لرفع علمهم وتصويره، في الوقت الذي أخلى فيه الثوار مواقعهم في المنشأة إلى محيطها.

ونجح نظام الأسد في فرض سياسة التهجير بعد قرابة الأربعين يوما من سياسة “الأرض المحروقة” متمثلة بالقصف المتواصل بكافة أنواع الأسلحة، ولا سيما بالبراميل المتفجرة التي أحدثت دمار كبيرا في منازل المدنيين وفي منشأة عين الفيجة أيضا، فضلا عن القصف بآلاف الصواريخ وقذائف المدفعية والهاون.

وترافقت حملة نظام الأسد على وادي بردى مع حصار مطبق، وفقدان كافة مصادر الموارد الغذائية والطبية والمحروقات والطاقة، وصعوبة الحصول على المياه وتعقيمها، الأمر الذي وضع أهالي وادي بردى في مأساة إنسانية في ظل انقطاع شبكات الاتصالات والإنترنت، ما جعل وادي بردى مغيّباً عن الإعلام.

عن محمد أبو يمان

شاهد أيضاً

مقتل الدكتورة وعضو المجلس الوطني السوري سابقاً “عروبة بركات” وابنتها الصحفية الشابة حلا في شقتهم في إسطنبول في ظروف غامضة

مقتل الدكتورة وعضو المجلس الوطني السوري سابقاً “عروبة بركات” وابنتها الصحفية الشابة حلا في شقتهم …

اترك رد