أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / مقتل قائد عسكري ومرافقه بانفجار في محافظة الضالع باليمن

مقتل قائد عسكري ومرافقه بانفجار في محافظة الضالع باليمن

مقتل قائد عسكري ومرافقه بانفجار في محافظة الضالع باليمن

الرائد معين الشمسي والذي قتل مع أحد مرافقيه وجرح آخرين بانفجار عبوة ناسفة اليوم في مدينة قعطبة

 قُتل قائد كتيبة الدفاع الجوي في اللواء “83 مدفعية” الموالي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الرائد معين الشمسي، إلى جانب أحد مرافقيه، كما جُرح آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت آلية عسكرية كانوا على متنها في مدينة قعطبة شمال محافظة الضالع جنوب اليمن ,
ويُعدُّ الرائد الشمسي القائد الميداني لقوات الرئيس هادي في منطقة “مُريْس” الواقعة عند الأطراف الشمالية للمحافظة
وقال مسؤول التوجيه المعنوي في اللواء “83 مدفعية”، صدام عبد الله المريسي، في تصريح للأناضول أن الانفجار أسفر عن مقتل أحد مرافقي الشمسي وإصابة خمسة آخرين، اثنين منهم في حالة خطرة.
وأمس الجمعة، نجا قائد الكتيبة السابعة باللواء 33 مدرع، العقيد “طاهر مسعد العقلة”، من محاولة اغتيال، وأصيب أحد مرافقيه، إثر انفجار عبوه ناسفة استهدفته بخط “سناح – قعطبة” شمالي الضالع.
وقال مصدر عسكري باللواء إن العقلة تعرض لإصابة خفيفة في يده اليمنى بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية كان على متنها أثناء عودته من مدينة قعطبة.
وسبق ان شهدت مدينة قعطبة وسناح بالضالع لعمليات مماثلة في فترات متفاوتة خلال الفترة الماضية راح ضحيتها عشرات الضحايا من المدنيين.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل وجرح عدد من قوات هادي وتدمير آليّتين عسكريّتين خلال إحباط عملية زحف واسعة لهم في صحراء البُقع الحدودية شمال البلاد، وأشارت الوزارة إلى أن “قوات العدوان ومرتزقتهم شنّوا عملية زحف كبيرة بغطاء جوي مكثّف لطائرات التحالف للتقدّم باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في الناحية الشرقية لصحراء البُقع” ذات الحدود والأطراف المتبادلة بين نجران السعودية ومحافظة صعدة اليمنية.

هذا وأكّدت الدفاع اليمنية عدم إحراز قوات هادي والتحالف السعودي أي تقدّم خلال العملية التي استمرّت لساعات.

 

وقُتل 3 جنود سعوديين برصاص قنّاصة الجيش اليمني واللجان الشعبية في قرى المعنق وحامضة الشمالية والجنوبية، بالترافق مع قصف مدفعي للجيش واللجان استهدف ثكنات الجنود السعوديين في مدرسة الغاوية بجيزان السعودية.

وعند الحدود اليمنية السعودية أيضاً، عاودت طائرات التحالف السعودي شنّ سلسلة من الغارات الجوية على مدينتَيْ حرض وميدي الحدوديّتين بمحافظة حجة، كذلك طاولت غارات مماثلة للتحالف السعودي المعهد التقني في مديرية اللُّحَيه بمحافظة الحُدَيْدة الساحلية.

وفي محافظة تعز جنوب اليمن، لا زالت المواجهات العنيفة مستمرّة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة، وقوات الرئيس هادي والتحالف السعودي من جهة أخرى مستمرّة، في محيط معسكر التشريفات وحي مدرسة محمد علي عثمان امتداداً إلى تل السّلال في الناحية الشمالية الشرقية للمدينة.

وتحاول قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف السعودي الزحف باتجاه مواقع الجيش واللجان والسيطرة عليها في مختلف جبهات القتال في المحافظة، وذلك في إطار العملية العسكرية التي أعلنها التحالف في 24 كانون الثاني/يناير المنصرم “لتحرير” المحافظة من تواجد الجيش اليمني واللجان الشعبية.

عن محمد أبو يمان

شاهد أيضاً

الشهيد بإذن الله تعالى ” أبو بشار العسلي ” من أبناء حي جوبر الدمشقي ارتقى جراء غارة جوية على بلدة حمورية عصر اليوم

#أخبار_جوبر ” مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ …

اترك رد